آطوار نمو الشعر المزروع بعد إجراء عملية الزراعة

2 Jul 2018 , مدونة

– مقدمة:

من البديهي أن يتبادر لآذهان الكثيرين ممن أقدموا أو سوف يقدمون على إجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي طرح أسئلة عديدة حول هذا الموضوع ومن أكثرها إلحاحاً هو متى يبدأ النمو بالنسبة للشعر المزروع بعد الزراعة؟ وماهي المراحل أو الأطوار التي سيمر بها المريض بدءاً من انتهاء الزرع إلى حين نمو الشعر وأخذه شكله الطبيعي.

من المعروف أن عملية الزراعة تتألف من عدة مراحل بدءاً من إقتطاف البصيلات الشعرية إلى فتح قنوات تشكل ممرات لوضع البصيلات فيها في المنطقة المصابة بالصلع إنتهاءاً بالمرحلة الأخيرة وهي الزرع.

عند إقتطاف البصيلة الشعرية من المنطقة الخلفية للرأس والتي نسميها علمياً باسم “المنطقة المانحة” تدخل هذه البصيلة بطور نسميه بطور الراحة والتي تنفصل فيه البصيلة عن الأوعية الدموية الدقيقة التي تغذيها في فروة الرأس وتنتقل للعيش في الوسط الخارجي. ولكن هل يمكن للبصيلة ان تعيش فترة طويلة في الوسط الخارجي بعيداً عن جسم الإنسان؟

لايمكن للبصيلة أن تعيش أكثر من بضع ساعات معدودة في الوسط الخارجي خارج جسم المضيف وإلا سوف تتعرض هذه البصيلات للتلف ولن تنمو بعد زراعتها مجددا في المنطقة المصابة.

ما هي مراحل نمو الشعر المزروع بعد إجراء عملية زراعة الشعر؟

يمكن أن نلاحظ وجود ثلاثة أطوار أساسية لنمو الشعر المزروع بعد الزراعة وهي :

1-طور الراحة:

كما تحدثنا فيما سبق فإن البصيلة بعد حصدها من المنطقة المانحة تدخل في طور أسميناه طور الراحة والتي تكون فيه البصيلة غير فعالة لحد كبير على حد وصف علماء زراعة الشعر حيث بعد زراعتها تحتاج الى مدة كافية لكي تعود من جديد وينمو منها الشعر.

يتميز هذا الطور بتجهيز البصيلات خلال فترة أقلها شهر من أجل العودة إلى طور الفعالية والإنتاش ونمو الشعر من جديد.

ممكن أن نلاحظ خلال طور الراحة أن الشعر المزروع والذي نما من الممكن أن يتساقط خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة الأولى ولكن لا داعي للخوف من هذا!!

العديد من المرضى يعتقدون بتساقط الشعر أن العملية فشلت ولن يعود هذا الشعر للنمو مجددا ولكن للأسف هذا التصور خاطئ بالمطلق!

2-طور الفعالية:

يبدأ هذا الطور بتحضير البصيلات للخروج من طور الراحة والدخول في طور الإنتاش ونمو الشعر المزروع. وسطياً يبدأ هذا الطور من الشهر الثالث بعد العملية ويستمر الى نحو 6 أشهر حيث يتحصل المريض على حوالي 45-50% من النتيجة النهائية.

في بداية نمو الشعر يبدأ بالظهور بشكل وبر وشبيه بشعر الأطفال ويستمر بالنمو شيئاً فشيئاً حتى يبلغ أربعة أو خمسة أشهر حتى يشتد عوده وتصبح وتيرة النمو اسرع بكثير.

3-طور الثبات أو طور النمو النهائي:

يبدأ هذا الطور في الشهر السادس حيث يلاحظ نمو الشعر بوتيرة سريعة وكثيفة أكثر من الأشهر الستة الأولى لهذا يكون هذا الطور هو من أكثر الأطوار ملائمة وتفضيلا عند المرضى حيث يصبح بإمكانهم حلاقة الشعر (بالمقص فقط) وتسريح الشعر بالشكل الذي يعجبهم ويصبحون قادرين على استخدام مواد التثبيت كالجيل أو الواكس.

تبدأ ثخانة الشعر في هذا الطور بالزيادة حتى يغدو شبيها بالشعر الأصلي ولا يعود للتأثر بعوامل التساقط مثل الشعر الطبيعي لعدم إرتباطه بمورثات النمو كما الشعر الاصلي.

وهنا ممكن أن نذكر النسب التي يتدرج فيها الشعر انطلاقا من طور الراحة الى طور النمو الأخير :

1-الشهر السادس : يحصل المريض على 45% من النتيجة النهائية.

2-الشهر السابع : تصبح النسبة 55 % من النتيجة النهائية.

3-الشهر الثامن : تبلغ النسبة في هذا الشهر 65% .

4-الشهر التاسع : نصبح عند نسبة 75-80%.

5-الشهر العاشر : تصبح النتيجة حوالي 85%.

6- الشهر 11 و 12 : نحصل على 100 % من النتيجة النهائية للزراعة.

يكفي أن نذكر أيضاً أن هذه النسبة من غير الضروري أن تنطبق على كل المرضى فلكل قاعدة شواذ بالتالي تصبح النسب كما يلي :

1% من مرضى زراعة الشعر لا يحدث لديهم تساقط نهائياً بعد الزراعة بل ينمو الشعر ويستمر طول الأشهر القادمة حتى تحقيق النتيجة النهائية.

5% من المرضى يتساقط لديهم الشعر بصورة طبيعية بعد شهر ولكن لا يبدأ النمو الحقيقي والكثافة إلا بعد 7 أو 8 أشهر من تاريخ الزراعة.

94% من المرضى يتساقط لديهم الشعر المزروع بصورة طبيعية بعد شهر لينمو من جديد بعد 3 شهور ويستمر حتى ظهور النتائج.

ختاماً يكفي أن نذكر مرضانا الكرام أنه لا خوف من طول الفترة التي يبدأ الشعر فيها بالنمو وهذا امر طبيعي ومن المفضل ان يبقى المريض تحت تشخيص الطبيب والاتزام بالتعليمات لتفادي أي مشاكل ناتجة عن الزراعة كالأعراض الجانبية مثلا أو وجود حالة نقص في فيتامينات ومعادن المريض من شأنه أن يؤثر على معدل النمو وكثافة الشعر المزروع.

اترك تعليق

Search

+
WhatsApp chat