أمور مهمة يتوجب عليك مراعاتها عند زراعة الشعر

يتوجب قبل اتخاذ القرار بإجراء جلسة زراعة الشعر مراعاة هدة أمور و أخذها بعين الحسبان للحصول على نتائج مذهلة و بأقل التكاليف قدر الإمكان

البحث عن السبب الذي أدى إلى تساقط شعرك

لا يمكنك معرفة سبب تساقط الشعر الوراثي عن طريق تحاليل الدم أو من خلال الفحص الطبي العام، لكن يمكنك أن تكشف أسباب تساقط الشعر الأخرى كنقص الحديد أو الزنك في جسمك، والتوازن الهرموني. هناك العديد من الأسباب لتساقط الشعر ومعرفة السبب الصحيح سوف تساعدك في اختيار العلاج المناسب. إذا كانت أسباب تساقط الشعر وراثية، فإنه يمكن لطبيب خبير في زراعة الشعر أن يفهم هذه الحقيقة ويرشدك فيما يخص العملية.

هل أنت مؤهل لإجراء عملية زراعة الشعر؟

قبل العملية، قم بمعرفة إذا ما كان وضعك الصحي مناسباً لعملية زراعة الشعر من خلال إجراء الفحص المناسب ومشاركة مشاكلك الصحية مع طبيبك الذي سوف يقوم بإجراء عملية زراعة الشعر. لا يوجد أي شرط لزرع الشعر يجب القيام به لأي حالة من حالات تساقط الشعر. مشاكل تساقط الشعر المبكرة يمكن تجنبها بالعلاج الطبي.

يجب أن تحدد مع الطبيب المختص كم عدد البصيلات الذي يلزمك لعملية زراعة الشعر

من الضروري تحديد عدد بصيلات الشعر التي تملكها في منطقتك المانحة (المنطقة في خلف وأعلى الأذنين) أو عدد البصيلات التي يمكن استخراجها خلال العملية. يستطيع الأطباء استخراج ما يقارب من 4000 – 5000 بصيلة من هذه المنطقة. إذاً، فمن الخاطئ أن تفكر بأنه يمكنك القيام بالعديد من عمليات زراعة الشعر كما ترغب في حال تساقط شعرك في المستقبل.
بالإضافة لذلك، فمن الممكن أن يخسر العديد من المرضى شعرهم الحالي بعد عملية زراعة الشعر، ويمكن أن تكون النتيجة مخيبة للأمل في حال اتخاذ قرارات خاطئة بالنسبة لعدد البصيلات وموضع زراعتها.

اسأل عن خطر ” صدمة التساقط ” بالنسبة لشعرك الحالي والمزروع

بينما يمكن أن تصادفك مشكلة تساقط الشعر في منطقة زراعة الشعر والناتج عن صدمة الجلد والتي يمكن أن تحدث في الفترة التالية لعملية زراعة الشعر مباشرة، يمكن أن يعاني المرضى من تساقط الشعر الحالي بعد عملية زراعة شعر غير ناجحة. يمكن أن تتخرب بصيلات الشعر في عمليات زراعة الشعر المبكرة أو بعد العمليات سيئة التخطيط، ويمكن أن يخسر المرضى شعرهم الحالي أيضاً. من المهم جداً أن يقوم طبيب خبير متمرس بإجراء العملية والطاقم الطبي كذلك لمنع كل هذه المشاكل.

تجنب الأدوية التي يمكن أن تزيد خطر النزف

العديد من الأدوية مثل الأسبرين، جنكوبيلوبا، الجنسنغ، حبوب الثوم، فيتامين اي يجب إيقافها لمنع تأثيرها المضاد للتخثر. يجب أن تخبر طبيبك بخصوص هذه الأدوية.
و يتوجب عليك كذلك الأمر عدم أخذ أي علاج أو دواء إلا بعد استشارة طبيبك المختص بهذا الخصوص حتى لا تعرض نتائج الزراعة الى الخطر
فريقنا الطبي مستعد دوماً للإجابة على جميع استفساراتكم و اقتراحاتكم و على مدار الساعة

Search

+
WhatsApp chat