مقدمة:

من لم يسعى منا يوماً للحصول على الجسم المثالي والتخلص من الترهلات والوزن الزائد وخصوصاً في منطقة البطن؟ لماذا تزداد الترهلات في جسم الإنسان كلما تقدم في العمر أكثر وما سبب اقبال الكثير من الناس على عمليات التجميل بشكل ملفت في الآونة الأخيرة؟ دعونا نتعرف سوياً على كل ترك الإجابات من خلال هذا المقال.

أشارت دراسات أجرتها جامعات حكومية أميركية أن ما يقارب ثلث الشعب الأمريكي يقبل على عمليات التجميل وبشكل خاص على عمليات شد البطن.

في الدراسة التي أجرتها الجمعية العلمية لطب التجميل في أمريكا تبين أن نسبة الإقبال على عمليات التجميل قد ازدادت من 60.000 عملية في عام 2000 إلى ما يقارب 120.000 عملية في عام 2008.

وكشفت الدراسة أن الفئة العمرية المستهدفة من الدراسة كانت بين 40-54 سنة من المواطنين الأميركيين الذين أجروا عمليات تجميلية مختلفة والنسبة الأغلب منهم كانت من نصيب عملية شد البطن. إذاً دعونا نتعرف سوية على المقصود من عملية شد البطن؟ وكيف يتم اجرائها؟ وكم تستغرق؟ وماهي النتائج المأمولة منها؟

ما هي عملية شد البطن؟

جراحة شد البطن هي عبارة عن عملية جراحية يقوم من خلالها الطبيب بعملية قص للجلد المترهل أسفل البطن من خلال إزالة الدهون الزائدة وطبقات الجلد المترهلة ومن ثم يقوم بعملية شد للعضلات البطنية وتقريبها من بعضها، من أجل إعطائها منظر جذاب وخالي من الترهل.

أنواع عمليات شد البطن:

هناك نوعان مختلفان لعملية شد البطن ولكل منهما غرض مختلف:

النوع الأول: عملية شد البطن الكامل:

في هذا النوع من العمليات تجرى العملية على محيط البطن بشكل كامل مع الخصر ويشمل هذا أيضا منطقة السرة حيث تتم إزالة الجزء المترهل بشكل كامل وشد العضلات من بعضها وخياطتها.

النوع الثاني: عملية شد البطن المصغرة:

وهي عملية بسيطة تستهدف إزالة الترهل من منطقة أسفل البطن حيث يقوم الطبيب بعمل شق عرضي صغير بين أسفل البطن ومنطقة العانة ثم يقص الطبيب ويقوم بالشد.

تتم هذه العملية للأشخاص الذين لديهم ترهل بسيط في أسفل البطن ولا يحتاجون الى جراحة بشكل كامل.

كيف تتم عملية شد البطن الكامل؟

يقوم الطبيب بداية بعمل رسم حول محيط البطن لتحديد المناطق المستهدفة من الجراحة، ثم يقوم بعمل شق عرضي فوق السرة وشق أخر أسفل البطن. يفرق الطبيب بين الجزء العلوي والجزء السفلي من الجلد ليقوم بعدها بقص الزوائد الدهنية من طبقات الجلد من فوق السرة ومن أسفل البطن، طبعا يختفي ثقب السرة مع الجلد المقصوص ولكن بعد خياطة العضلات سوف يقوم الطبيب بإحداث شق صناعي للسرة من جديد.

في المرحلة الثانية بعد قص الزوائد يقوم الطبيب بخياطة عضلات البطن الداخلية بهدف تقريبها من بعضها لعدم التمدد من جديد وليمنح البطن مظهر متناسق مع العضلات بعد العملية.

في المرحلة الثالثة يقوم الطبيب من وصل الجزء العلوي والسفلي للجلد مع بعضها في نقطة متصلة أسفل البطن بعد أن يكون قد أحدث ثقب السرة في مكانها الجديد ليقوم بعدها بعمل الخياطة للجرح الذي يصبح متوضع في مكان ما أسفل البطن بشكل شق عرضي.

وفي المرحلة الأخيرة يكون الطبيب قد أتم العملية يكل مراحلها ويسحب خيوط الزراعة من نقطتين أسفل حوض المريض ويبقيهما في الخارج ليتم فك القطب بعد فترة.

هذه العملية تتم بتحت التخدير الكامل للمريض وفي مشفى معقم بالكامل تستغرق ساعتين فقط ويجب أيضا على المريض البقاء لمدة ليلة في المشفى تحت المراقبة.

يتم تركيب قسطرة خارجية من أجل عملية تصريف السوائل إلى خارج الجسم ويمكن أن تبقى لمدة يوم أو يومين مع تناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب خلال تلك الفترة.

من هم المرشحون لعملية شد البطن:

تستهدف عمليات شد البطن الأشخاص الذين اتبعوا حميات وخسروا وزنهم فأصبح لديهم ترهل جلدي حاصل في منطقة البطن والخصر وممتد الى أسفل البطن.

بالإضافة الى النساء الحوامل اللواتي حدث لديهن تمدد في مساحة البطن بعد الولادة والسبب يعود في ذلك بسبب توسع مساحة الرحم اثناء حمل الجنين وبعد الولادة يحصل ترهل في جدران البطن عندها تقدم النساء على مثل هذه العمليات.

هل من المفترض أن تساهم عملية شد البطن في خفض الوزن؟

لا تستهدف عملية شد البطن تخفيض الوزن للمرضى بل الهدف منها هي صقل منطقة البطن بعد خسارة الوزن بسبب الجلد المترهل والذي لا يمكن أن يختفي من خلال التمارين الرياضية أو اتباع نظام صحي معين.

تقبل العديد من النسوة وخصوصا من سن40-50 سنة على هذه العمليات بعد أن تكون قد أجرت العديد من الولادات وأصبح هناك ترهل واضح للبطن بسبب وجود زوائد جلدية أسفل غير ظاهرة تحتاج حينها إلى عمل جراحة شد البطن.

هل من ندبات تبقى بعد عملية شد البطن؟

بعد خياطة الجرح من قبل الطبيب والذي يتوضع بشكل عرضي أسفل البطن وبمكان أخفض من جرح القيصرية بقليل يبقى هذا الندب لفترة من الزمن إلى أن يختفي بعد ذلك. يمكن تغطية الجرح تحت الملابس الداخلية بحيث لا يظهر لكيلا يسبب حرجاً للمريض.