مقدمة:

من أولى علامات التقدم في السن والتي تبدأ بالظهور عند الغالبية منا هي خطوط التجاعيد في الوجه. تتوضع تلك الخطوط في الجبين وحول الفم وتحت العيون وفي الخدود. ومع التقدّم في العمر يقلّ إنتاج الكولاجين (بروتين ليفي يتكون من مجموعة من الأحماض الأمينية تصنع داخل الجسم) في الجسم، مما يؤثر سلباً على قدرته في إصلاح وتجديد نفسه؛ مما يتسبب نهايةً في حدوث تغيّرات في المظهر، والمرونة، والقوّة والوظيفة.

لذلك تأتي عملية شد الوجه كحل أمثل لمعالجة تلك المشكلة وهي الطريقة الأسرع التي يفضلها العديد من الرجال والنساء حول العالم.

أنواع عميات شد الوجه:

 هناك عدة أنواع من تقنيات شد الوجه التي تستخدم في الكثير من عيادات التجميل حول العالم ولكنها تقسم إلى نوعين أساسيين:

1) -شد الوجه بالطرق الجراحية:

وهي عملية تجرى عادة للأشخاص الذين يعانون من ترهل لجلد الوجه بشكل كبير لذلك لابد من قص الجلد ومن ثم القيام بشد الوجه وتتم تحت التخدير الكامل وفي غرفة عمليات مجهزة ضمن مشفى. 

تأتي هذه العملية بنتائج مذهلة ولكن المشكلة أنها مكلفة جداً وتحتاج إلى فترة نقاهة أكثر.

2) -شد الوجه بالطرق غير الجراحية:

وهي عملية لا يتم فيها جراحة وتجرى بتقنية نسميها تقنية “الخيوط الذهبية” حيث تستغرق ساعة واحدة من الزمن في المشفى وتجرى تحت تأثير التخدير الموضعي. تستخدم هذه الخيوط لشد أجزاء من الوجه كالحواجب والخدود وتعتبر تقنية ناجعة للأشخاص الغير راغبين بإجراء الجراحة. الغرض الرئيسي منها هي الشد وإضفاء مظهر أكثر شباباً وحيوية.

ما هي أنواع الخيوط المستخدمة في عمليات شد الوجه:

هناك العديد من الخيوط التي يستعملها الأطباء طبعاً تختلف من حيث طريقة الإجراء والتكلفة وسوف نتكلم عنها بالتفصيل:

1-خيوط الأبتوس (الريشة):

هي خيوط خشنة غير ملساء وتحوي جدرانها الخارجية على نتوءات تعطيها شكل الريشة. يمكن لهذا النوع من الخيوط علاج الحالات البسيطة كرفع الحاجب وشد الرقبة والوجنتين.

2-الخيوط الذهبية: 

هي عبارة عن خيوط تتمتع بصفة الذوبان حيث انها تذوب تحت الجلد بشكل طبيعي بعد الشد ويدوم تأثيرها لمدة عام ونصف.

3-خيوط الكوج: 

وهي عبارة عن خيوط قوية تستعمل لشد الوجه وتتميز بقدرتها على تحفيز انتاج الكولاجين وهو مادة كيميائية تعطي النضارة للبشرة وتستمر النتائج فيها لمدة عامين ولكن تتحسن حالة الجلد بعد مرور العامين ولا تعود للظهور بنفس الحالة التي كانت عليها قبل الشد.

4-الخيوط المعقودة: 

تستخدم بدرجة أكبر للأشخاص الذين يتمتعون بدرجة حساسية عالية للبشرة.

خطوات عملية شد الوجه:

1-التخدير:

يتم تخدير المريض بشكل موضعي ومن المحبذ أن يتم إعطائه حبوب مهدئة للسيطرة على حالته النفسية اثناء العملية.

2-التثقيب:

في خطوة أخرى بعد التخدير يتم عمل تقب صغير من منطقة أعلى فروة الرأس تحت طيات الشعر ليكون مختفي وغير واضح للعيان ثم يقوم الجراح بتمرير أنبوب من خلال الثقب لينتهي بثقب اخر صغير عند طرف الفم أو من أعلاه.

3-تمرير الخيط:

يتم ادخال الخيط من خلال الأنبوب الدقيق الذي تم تمريره سابقاً من أعلى الرأس وفي حالة الخيوط الدائمة ولكن في حالة الخيوط المؤقتة يتم اخراج الخيط من الطرف الأخر للأنبوب.

4-شد الخيط:

يقوم الطبيب بشد الخيط في اتجاهات متعددة وذلك للحصول على شكل الشد المطلوب ثم يتم عقد الخيط من اعلى الرأس ومن تحت الشعر بعد الانتهاء مع ملاحظة انه يجب عمل مساج خفيف للمنطقة لضمان توافق انسجة الخيط مع انسجة الجلد.

5-نهاية الإجراء:

بعد الانتهاء من تشبيك الخيوط وربطها بشكل جيد يتم وضع كمادات ثلج او مياه باردة لتخفيف أثر التورم والاحمرار.

مدة التعافي وبروز النتائج:

لا حاجة للبقاء في المستشفى بعد انتهاء العملية ويمكن الخروج مباشرة كما يمكن ان يعاود الشخص حياته الطبيعية بعدها ولكن من المفضل ألا يعود لمزاولة العمل الا بعد 3-4 أيام تلافياً لحدوث أي أعراض جانبية.

الأعراض الجانبية المحتملة الحدوث هي بعض الاحمرار والتورم في الوجه حيث يمكن التغلب عليها باستخدام كمادات الثلج. كما يمكن أن يصف الطبيب بعد الأدوية للحد من الألم بعد العملية وحدوث عدوى.

تبدأ النتائج بالظهور مباشرة بعد العملية والذي يصاحبه تغير في شكل البشرة والتي تبدو مشدودة أكثر ونضرة وتدوم هذه النتائج مدة عام ونصف مع الخيوط المؤقتة بالمقابل فإنها تدوم 4-5 سنين مع الخيوط الدائمة.

ليس هناك أي مضاعفات خطيرة تذكر لهذه العملية سوى بعض الأثار الجانبية والتي تختفي خلال أيام معدودة بعد الانتهاء من الاجراء.

ما هي مميزات عملية شد الوجه بالخيوط؟

1-لا تحتاج إلى جراحة ولا حاجة لإحداث شقوق في الوجه.

2الخيوط مصنعة من مواد طبيعية لذلك تذوب تحت الجلد ولا تؤذي البشرة.

3لا تحتاج الى فترة راحة ونقاهة طويلة وتظهر نتائجها مباشرة.

4من حيث التكلفة فهي أخفض بكثير من العمليات الجراحية.

5تستخدم لشد مناطق متعددة من الوجه والرقبة كالخدود وتحت العيون والجبين.

من هم المرشحون لعملية شد الوجه بالخيوط؟

تأتي الفئة الأكثر ترشيحا لهذه العملية من رجال ونساء بلغوا شن ال 30 ولم يتخطوا ال 50 ويعود السبب في ذلك لأن تلك العملية لا تأتي بثمارها مع الأشخاص المتقدمين في السن بسبب ترهل الجلد بدرجة كبيرة بحيث يصبح من الصعب شد الجلد باستعمال الخيوط حينها يحتاج الأمر الى الجراحة.

لا تصلح هذه العملية أيضا للأشخاص الذين يعانون من أمراض جلدية كالأكزيما والصدفية , كما لا ينصح بعملها مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب الضغط وسيولة الدم.