النمط الغذائي للفرد وعلاقته بتساقط الشعر

25 Jun 2018 , مدونة

 يتباين البشر بين بعضهم البعض بأنماط الغذاء التي يتبعونها وفقا للحالة البدنية والذهنية لكل فرد. أشارت بعض الدراسات في بريطانيا أن الأفراد الذين يعتمدون أساسا في نمطهم الغذائي على كميات عالية من الكربوهيدرات والبروتين هم عرضة أكثر من غيرهم لخطر تساقط الشعر علاوة على ارتفاع نسبة الشحوم والكوليسترول في أجسامهم .

وبينت أيضا هذه الدراسة أن الأفراد الذين يتناولون طعام صحي وخلال ثلاث وجبات يوميا هم أقل عرضة من غيرهم لأمراض السمنة وتساقط الشعر .

يعود سبب التساقط حسب توصيف الاطباء للأفراد التي تحتوي أطعمتهم على نسب عالية من الدهون والكربوهيدرات الى التأثير السلبي الذي تتركه تلك المواد على بصيلات الشعر حيث تعمل على سد المسامات مما يصعب عملية تنفس الجذور الشعرية وبالتالي تقل عملية الأكسجة مما يضعف من عمليات تجديد الخلايا والهدم والبناء في فروة الرأس فتضعف الشعرة مما يقود بالنهاية الى التساقط .

هناك سبب اخر يؤدي للتساقط ايضا وهو تجمع الكوليسترول داخل الاوعية الدموية والشرايين مما يعيق الدم من الوصول الى البصيلات الشعرية وبالتالي تقل كمية الغذاء الواصلة للبصيلات وبالمحصلة يؤدي الى ضعفها وتساقطها .

القلب أيضا تصبح مهمته صعبة مع تجمع الكثير من الدهون قي شبكة الأوعية الدموية القريبة منه مما يصعب مهمته في ايصال الدم بالكمية اللازمة الى الاوعية الدموية في الرأس وهذا سبب أخر يؤدي لضعف البصيلات .

من العادات السيئة التي يدمن عليها الإنسان وتقود الى تساقط الشعر هي التدخين ,  يعتبر التدخين من أكثر العادات سوءا وضررا على الجهاز العصبي للفرد لما يحويه من مواد عالية السمية تتجمع في رئتي الفرد وقد يحملها الدم مما قد يؤثر على البصيلات وبالتالي ضعفها وتساقطها في مابعد .

يكسر التدخين بصيلات الشعر المرتبطة بالغدد الدهنية، و يؤدي التدخين لفترة طويلة إلى إضعاف الأوعية الدموية، مما يتسبب في خلل بالدورة الدموية. كذلك يزداد إنتاج هرمون “الاستروجين” الذي هو أصلاً هرمون نسائي والذي يضعف بدوره بصيلات الشعر مما يسبب تساقط الشعر لدى الرجال في نهاية المطاف .

وبينت الدراسة أيضاً أن الرجال الذين يدخنون 20 سيجارة يومياً، لديهم كثافة شعر أقل من نظرائهم غير المدخنين .

من المهم المحافظة على نمط غذائي صحي وسليم لتجنب كل العوامل السلبية التي من شأنها أن تسبب تساقط الشعر وضعف البصيلات وتقصف الشعر. فتناول الاطعمة التي تحوي مجموعة كبيرة من الفيتامنات والمعادن كالفواكه والخضروات والأسماك أفضل من الأطعمة السريعة والجاهزة والتي تحوي دهون كما ذكرنا تؤدي الى اغلاق مسامات الشعر وبالتالي خنق البصيلات ومنعها من الحصول على اكسجين كافي من اجل عمليات الاستقلاب في فروة الرأس .

هناك العديد أيضا من الأطعمة المفيدة لنمو صحي للشعر ومنحه منظرا جذابا ويكفي أن نتذكر منها :

الحديد: وهو متوفر في العسل الأسود، والفواكه المجففة، والتين، والتوت . 

البوتاسيوم: ويكثر توفره في الموز، ويلعب دوراً كبيراً في نقل المغذيّات للشعر من خلال أغشية الخلايا. 

المغنيسيوم: ويكثر توفره في الألبان ومنتجاتها، والمكسرات، والفواكه. 

الزنك: يحفز نمو الشعر من خلال تقوية وتحسين المناعة، وهو متوفر في البقوليّات، والفطر، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان، والخضروات الورقيّة.

وهناك أيضا العديد من النصائح التي يمكن أن يتم اعطائها للناس كي يحافظوا على شعورهم: 

1- الإكثار من شرب الماء: فالمياه تشكل ربع وزن خصل الشعر، وتضفي عليه رطوبة مناسبة، فالماء يقضي على جميع السموم والنفايات الكيميائية والملوثات من الجسم، فلا بد من شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميّاً .

2-تجنب المأكولات المضرّة: فالوجبات السريعة، والمياه الغازيّة، والإكثار من السكريّات، واستعمال العلاجات الكيميائيّة، كتلك المستعملة في التبييض، وإزالة التجاعيد تعد من أسباب تساقط الشعر والصلع، وإضعاف نموه .

3- تجنب العشوائيّة: في استخدام الشامبوهات في غسل الشعر، والحرص على استشارة المختصين في ذلك .

من الضروري القيام بالتمارين الرياضية وذلك للحفاظ على بنية بدنية جيدة وتخليص الجسم من السموم بشكل كامل وحرق السعرات الزائدة التي من سلبياتها اصابة الجسم بضعف ووهن في حال بقيت مخزونة فيه .

اترك تعليق

Search

+
WhatsApp chat